²

سولي بورت هو مكتب إستشاري مُستقل ماذا نقصد بالعنف اليميني يقدم المشورة للمتضريرين من العنصرية و إعتداءات اليمين المتطرف ومعاداة السامية, في إقليم بِرِيمن و بريمن هافن.

إحتياجات المتضريرين ووجهة نظرهم حول حادثة الإعتداء تعتبر نقطة مِحورية في سياسة عملنا ونوليها إهتماما كبيراً. نحن نساعدكم في معرفة والإستفادة من حقوقكم القانونية والتبعات القانونية لحوادث أعمال العنف. خدماتنا الإستشارية المجانية نقصدُ بها المتضريرين وكل الأشخاص الذين يعيشون في مُحيطهم, كما تشمل الأشخاص اللذين كانوا شُهُوداً علي إعتداءات مبنية علي أسس يمينية

هدفنا هو تقديم الدعم العملي للمتضريرين من إعتداءات اليمين المتطرف و مساعدهم في إتخاذ قراراتهم بخصوص حادثة العنف.

نحن لا ننتظر قُدوم الضحايا لمكتبنا فسحب, بل نذهب إليهم بأنفسنا في حالة أنه تنامي إلي مسامعنا حادثة إعتداء قام بها أحد المنتمين إلي اليمين, ونقترح عليهم عندها الإستفادة من خدماتنا. في حالة أن لديكم معلومات عن حادثة لها علاقة باليمين المتطرف إخطرونا بالأمر وسنكون شاكرين لكم. تجدر الإشارة أن سولي بورت تُنظم أيضا برامج تشجيعية وتُنظم الندوات التي تشارك فيها مجموعات وجمعيات تعمل في المجال, وذلك بغرض التشّبِيك. كما أننا نُخاطب الرأي العام عبر وسائل مختلفة بخصوص أعمال عنف اليمين المتطرف والعنصرية وعبر ذلك نهدف إلي زيادة الوعي المجتمعي حول ظاهرة العنف ذات الدوافع اليمين اليمينية

keine-randnotiz.de. وأونلاين كرونك بالبحث والتوثيق عن جرائم اليمينين

سولي بورت تعمل وفقاً لمعايير الجودة لرابطة المكاتب الإستشارية الإتحادية للمتضريرين من العنف اليميني والعنضري والمعادي للسامية نعمل وفقاً لمعايير الجودة لرابطة المكاتب الإستشارية الإتحادية للمتضريرين من عنف اليمين المتطرف والعنصرية والمعادة للسامية ) (VBRG e.V). موظفي وموظفات سولي بورت يتعبرون أحد الأجيال التابعة لمجموعة مُتَطوعة أنشئت في مطلع تسعينيات القرن الماضي وتهدف لِبثِ روح جديدة في الدولة والمجتمع تختلف عن سياسيات الدولة ونظرة المجتمع آنذاك. عمل هذه المجموعة كان في الأساس تقديم المشورة القانونية للمتضريرين من العنف اليميني ومعاداة السامية. طريقة عملنا في سولي بورت مبنية علي خِبراتهم المتراكمة. أعضاء و عضوات هذه المجموعة يحتلون اليوم مناصب مختلفة في رابطة المكاتب الإستشارية الأم

نحن نتبع لمؤسسة ليديسا ليديسا هاوس. مؤسسة ليديسا هاوس تعمل من أجل مجتمع متضامن و وديمقراطي ويشعر فيه الجميع بالمساواة في الحقوق والواجبات. إيختيار إسم ليديسا ليس بمصادفة بل هو إختيار واعي فهو إسم لمكان يقع في جمهورية التشيك, المكان كان قد مُحِيّ من قبل النازيين في العام 1942. إختيارنا لأسم ( ليدسا) يهدف إلي التذكير بضحايا النازيين وما بقي من آثار الدمار النازي في هذا المكان

الدامعين لنا هم الحياة الديمقراطية!" أيضا ممثلي الفاعليين الإجتماعيين, اليافعين/ت و المركز الرياضي في مدينة بريمن.

0421.17831212 يمكنكم الإتصال بنا من يوم الإثنين إلي الجمعة . ملحوظة: من المحتمل أن الشخص الذي سيرد علي مكالمتكم لا يتحدث العربية, لكن يمكنكم في كل الأحوال التحدث بالإنجليزية أو الألمانية أو الفرنسية .

Kontaktieren Sie uns jetzt